Sambet سامبت

تقدم شركة دعم للتكنولوجيا المعززة سامبت (الراعي الرسمي لهذه المدونة) فرصة للراغبين
في العمل مع سامبت في توزيع الاصدار الجديد من برمجياتها  عبر العالم العربي من خلال

برنامج البيع بالتجزئة الخاص بالشركة

لمزيد من المعلومات يرجي زيارة الرابط التالي:

(http://www.sambet.com/sambet/index.php/ar/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9/)

ملاحظة: لا يطلب دفع أية مبالغ نقدية من قبل المشترك

كن صادقاً في كلامك

أهم نقطة يريدها المدير هي أن يستطيع الثقة بالموظف، بحيث تلتزم بالأمور التي تعده بأنك ستقوم بها، و لا تحمل نفسك التزامات تعرف أنها تفوق طاقتك و لن تتمكن من الالتزام بها، و تجنب استخدام عبارات مثل “سأحاول”، و “يمكن”، و بدلاً من ذلك التزم بوعود ذات وزن ثقيل لدى المدير

 

لا تقدم أي مفاجآت

الخوف الذي يخشاه كل مدير هو أن يقوم الموظف بإفساد الأشياء المطلوبة منه، و يخفي الأمر عنه. لذا حتى إن خشيت من غضب مديرك نتيجة ورود هذه الأخبار السيئة له، فاحرص على إعلامه بكل الأحوال

 

تكشف أوقات الأزمات التي تمر بها الشركات عن الموظفين على حقيقتهم، و تسقط كافة الأقنعة عنهم، فبالنسبة للموظفين، يتمكنون من رؤية كيفية تصرف مدرائهم في الحالات الصعبة، و شكل القرارات التي يتخذونها، و أما بالنسبة للمدراء، فتمنحهم هذه الفترات فرصة رؤية مدى تمكن موظفيهم من التحلي بروح القيادة، و التماسك في أصعب اللحظات

و تعتبر هذه الفترات الأمثل كي تراقب، كصاحب شركة، أداء مدراء الأقسام اتجاه موظفيهم في هذه الحالات، و أن تحكم إذا كان سلوكهم يندرج ضمن إحدى هذه الحالات

 

المذعور

لا يوجد أسوأ من مدير يصاب بحالة رعب في أوقات الأزمات، إذ يصبح من الصعب التواصل معه، و ينشر التوتر و الطاقة السلبية بين موظفيه، و يرسل لهم رسالة واضحة بانعدام الثقة في حلّ الأزمة الراهنة. و يتسمّ الأشخاص من هذه النوعية بانعدام قدرتهم على اتخاذ القرارات العقلانية، و عدم خلق البيئة المناسبة لاتخاذ القرارات الأفضل

من الطبيعي استقالة الموظفين من شركتك بين الفترة و الأخرى، و رغبتهم بتطوير أنفسهم و البحث عن فرص أخرى، و بكل الأحوال يكون هذا الوقت المناسب لكل من الموظف و الشركة. إلا أنك عندما تفقد موظفاً متميزاً، و من الصعوبة إيجاد بديل له، و كنت تتوقع بمكوثه لفترة أطول في شركتك، فيجب أن تبدأ بسؤال نفسك عن السبب الذي دفع الموظف لاتخاذ هذا القرار، و ما الجوانب التي أخطأت فيها شركتك كي تدفعه للاستقالة، و ما الذي كنت تستطيع فعله كي تضمن بقاء الموظف في شركتك؟ و فيما يلي الدروس الأبرز التي يجب أن تتعلمها و تستفيد منها لدى استقالة أي موظف ممتاز من شركتك

 

انتبه للعلامات التحذيرية

يجب أن تنتبه إلى كافة تصرفات الموظف داخل بيئة العمل، إذ قد يعبر الموظف عن عدم راحته و قناعته بوظيفته، عبر طلبه مزيداً من المهمات و التدريب، كما أنه يبدأ بإظهار عدم التواصل و التفاعل مع قضايا الشركة العامة، و التصرف على غير النحو المعتاد في العمل، لذا يجب أن تنتبه مبكراً، و تأخذ هذه العلامات محمل الجدّ

 

لا تفكر بزيادة الحديث عن 30 ثانية

تعتبر نصف دقيقة دهراً بحاله لدى إجراء محادثة مملة، حيث تشير الدراسات إلى أن المستمع عبر الهاتف يتخذ قراره باستمرار الحديث أو إنهائه خلال أول 11 ثانية، بينما يكون هناك فرصة أكبر في اللقاءات المباشرة وجهاً لوجه، حيث تمتد هذه الفترة الزمنية إلى 30 ثانية، فإذا لم تخلق الاهتمام المطلوب لدى الشخص الذي تتحدث معه خلال هذه الفترة، فإنك تخسره بلا شك

و بالنسبة للمدراء المشغولين، فهم يعانون صراعاً داخلياً كل مرة يجرون فيها حواراً مع أحدهم، فهل يستمرون بهذا الحديث؟ أم يتجنبونه من الأساس؟ أم ينهونه و يتهربون منه؟ لذا يجب أن تحرص على أن يكون المضمون الذي تقدمه مثيراً للاهتمام، مع معرفتك بهذه التساؤلات التي تدور في ذهن المدير الباطن

 

تخيل بأن شركة منافسة فتحت أبوابها بالقرب من شركتك اليوم، و ليس أي منافس، إنما شركة تحقق أرباحاً عالية، و جاذبة للزبائن، و تتمتع بإدارة ممتازة، و لا تملك نقطة سلبية واحدة

قد يصيبك هذا الأمر بالرعب، إنما إذا نظرت للموضوع من زاوية أخرى، فقد تستغل هذا الأمر لمصلحة مشروعك، و لتطوير شركتك، و ذلك عبر إلقاء نظرة مقربة على الشركة المنافسة، و طرح الأسئلة التالية على نفسك

 

ما الذي يفعله المنافس و أنت لا تفعله؟

ما الذي تفعله هذه الشركة المنافسة كي تجذب زبائنك و عملاءك إليها؟ أو بمعنى آخر، ما استراتيجيات التسويق و الإدارة التي تتبعها و أنت لا تقوم بها؟

الشغف هو حجر الأساس في الشركة بالنسبة لأصحابها، و يكون في أوجه لدى بداية تأسيس الشركة، إنما يجب أن يستمر و ينمو بتطور الشركة و نموها، و أن ينتقل تلقائياً لتحفيز باقي الموظفين في الشركة، و بثّ الحماسة فيهم. و الشغف هو تلك الشرارة التي تجعل شركة معينة تمتاز عن غيرها في نفس قطاع الأعمال، و يجب أن يتحول إلى رؤية للشركة يتم صياغتها و تطبيقها على أرض الواقع. و إليك النصائح الأهم كي تتمكن من نقل شغفك كمدير و صاحب شركة إلى موظفيك

 

من الإدارة إلى الموظفين

يجب أن يتحلى موظفو الإدارة أولاً بالشغف كي يتمكنوا من نقله إلى باقي الموظفين، إذ لا يشعر أحد بالحماسة للعمل لدى شخص ينتقل في مراحل العمل بشكل روتيني ممل، دون ولعه بمشروعه الخاص. فإذا كنت لا تشعر بالشغف كمدير شركة، فتأكد بأن لا أحد أيضاً يحس بهذا الإحساس من موظفيك

 

Copyright © 2016 Sambet Small Business Blog مدونة الاعمال الصغيرة من سامبت All Rights Reserved.